التخطي إلى المحتوى
اخر اخبار اليمن: تكثيف المعارك حول مأرب وعشرات القتلى
معركة مأرب

معركة مارب في تصعيد مستمر خصوصا في الشهر الاخير حيث شنة جماعة انصار الله الحوثيين عدة هجمات على مدينة مارب الغنية بالنفط من جبهات متفرقة واستطاعت الجماعه السيطرة على مديريات اخرها الجوبة وجبل مراد.

هذا وتحتدم المعارك في محافظة مأرب الاستراتيجية في اليمن، خاصة في مديرية الجوبة، إذ يتحدث طرفا الصراع هناك عن مقتل وجرح المئات، وسط تبادل الاتهام بالمسؤولية عن الأزمة.

وكالة “سبأ” التي تديرها الشرعية، نقلت عن “مكتب حقوق الإنسان بمحافظة مأرب” أن تصعيد جماعة “أنصار الله” الحوثية على قرى ومنازل المواطنين في مديرية الجوبة في المحافظة، “تسبب في مقتل وجرح 300 مدني، وتهجير ونزوح اكثر من 10 آلاف أسرة”.

وقال المكتب في بيان إن انصار الله استهدفوا عزلة الجرشة “بأكثر من 20 قذيفة هاون وكاتيوشا، وهو ما تسبب في إصابة العشرات من المدنيين وتدمير ممتلكاتهم وتهجير أكثر من 500 أسرة”.

رد جماعة انصار الله حول البيان

بينما أعلنت الوكالة التي تحمل الاسم ذاته (سبأ) في صنعاء والتي يديرها جماعة انصار الله، أن الطيران السعودي الأمريكي شن 13 غارة على مديرية الجوبة، ونقلت الوكالة عن مصدر أمني أن “غارات العدوان استهدفت مناطق متفرقة من مديرية الجوبة، وخلفت أضراراً بمنازل المواطنين وممتلكاتهم”.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن عدد القتلى جراء قصف بصاروخ قيل إنه بالستي، أطلقه الحوثيون على منزل شيخ قبلي في قرية العمود في مديرية الجوبة، ارتفع إلى 12.

وكان “التحالف العربي” بقيادة السعودية، أعلن في وقت سابق اليوم، مقتل 95 عنصرا في قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية في اليمن بغارات جوية خلال الساعات الـ24 الفائتة قرب مدينة مأرب.

وقال التحالف في بيان إن قواته نفذت “22 عملية استهداف لآليات وعناصر” تابعة للحوثيين في منطقتي الجوبة على بعد نحو 50 كيلومترا شمال غرب مأرب والكسارة الواقعة على بعد نحو 30 كيلومترا شمال غرب المدينة خلال الـ24 ساعة الماضية.

يذكر أن القوات التابعة للحوثيين في اليمن أعلنت أمس أنها “حررت كامل مديريتي الجوبة وجبل مراد في محافظة مأرب”.

وقال المتحدث باسم تلك القوات العميد يحيى سريع في بيان إن القوات نجحت في تنفيذ المرحلة الثانية من عملية “ربيع النصر” بالسيطرة على كامل المديريتين.

المصدر: روسيا اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *