التخطي إلى المحتوى
الجيش المصري يعرض سلسلة محطات “وطنية للبترول” للبيع

صرح  المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان، ان الجيش المصري قرر البحث عن مشتريين لسلسلة محطات وقود وطنية للبترول، هذا وقال الدكتور أيمن سليمان ان هذه الخطوة تاتي لفتح المجال أكثر امام القطاع الخاص ومن خلال إضافة حقوق وكالة لأصحاب سلاسل تجارية إلى قائمة المرشحين.

وبتكليف خاص من وزارة الدفاع للمدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان، أختير ليكون البائع لمحفظة شركاته فيما سيكون أول طرح من نوعه في البلاد لشركات مملوكة للجيش.

هذا وستكون سلسلة محطات بنزين وطنية للبترول، التي تملك حوالي 200 محطة وقود، وشركة تعبئة المياه المعدنية صافي، أولى الشركات المملوكة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للجيش التي سيتم طرحها للبيع.

وقال أيمن سليمان المدير التنفيذي إن صندوق مصر السيادي مكلف ببيع حوالي 80 بالمئة و90 بالمئة من محفظة شركات وطنية للبترول التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية على أن يحتفظ لنفسه بحصة تتراوح بين 10 بالمئة و20 بالمئة. ومن المحتمل أن يحتفظ المشتري بمحطات التزود بالوقود على أساس عقد إيجار طويل الأجل.

وصرح ايضا “أثناء عملنا على البيع، اكتشفنا العديد من النماذج المختلفة، كما هو الحال في جميع دول أوروبا وامريكا وكندا، عما نفهمه. لم تعد محطات الوقود مملوكة للشركات نفسها أو لشركات التوزيع نفسها”.

وأكد “ان الدول الاوروبية والدول المتقدمة تمنح حقوق ملكية للعلامة التجارية. هناك الآن مشغلون متخصصون ينشرون ميزانيتهم العمومية من أجل الحصول على المحطة، وهو ما يوسع نطاق المستثمرين المحتملين”، مضيفا أن أي علامة تجارية يمكن منح حق وكالة لها بموجب اتفاق تعاقدي.

ويتمنى أيمن سليمان المديري التنفيذي لصندوق مصر السيادي ان تتم عملية البيع قبل نهاية شهر يونيو.

هذا وقد صرح أيمن سليمان انه تم تفويض عدد من الشركات للحصول على شركاء اخرين وكذالك تسهيل عملية البيع بأقرب وقت

وتابع سليمان في حديثه “هم قاموا بعرض عدد من الأصول .. وعليه نحن اخترنا شركات نرى أنها يمكن تسويقها وشركات في قطاعات جذابة.”

وتم ابلاغ وكالة رويترز “التفويض الذي لدينا هو التحرك كعامل محفز للاستثمار الأجنبي المباشر لمشاركة القطاع الخاص.”

وعلى نفس السياق حدد الصندوق السيادي ثلاث شركات أخرى مملوكة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية مرشحة للبيع لكنه لم يكشف حتى الآن عن أسمائها. وتعمل الشركات الثلاث في قطاعات الغذاء والسلع الاستهلاكية غير الغذائية والبتروكيماويات.

وأضاف اخيراً المدير التنفيذي لصندوق مصر ايمن سليمان إن شركة وطنية هي إحدى سلسلتين لمحطات بيع الوقود مملوكتين لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية. والشركة الأخرى هي تشيل أوت التي يملكها الجهاز بشكل منفصل من خلال فرعه الشركة الوطنية لإنشاء وتنمية الطرق.

المصدر: سكاي نيوز عربية

تابع مصدرك اليمن على جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *