التخطي إلى المحتوى
الحكومة الشرعية تبدي استعدادها لاستئناف التفاوض مع جماعة أنصار الله

مع اشتداد القتال في مدينة مأرب النفطية بين حركة انصار الله والحكومة الشرعية برئاسة عبدربه منصور هادي، أكدت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، يوم الأحد، استعدادها لاستئناف المفاوضات مع جماعة “أنصار الله”.

واشترطت الحكومة اليمنية استناد المفاوضات إلى مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وما توصلت إليه جولة المفاوضات التي استضافتها دولة الكويت في 2016.

وفي ذات الصدد، قال رئيس مجلس الشورى اليمني أحمد عبيد بن دغر، إن “الشرعية تجدد الترحيب بحوار وطني شامل، يستند إلى مخرجات الحوار الوطني، وما انتهت إليه مفاوضات الكويت”.

جاء ذلك خلال لقاء داغر، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، في الرياض.

وجدد بن دغر “دعم مبادرة المملكة العربية السعودية، وجهود الأمم المتحدة، وممثلها المبعوث الأممي الهادفة لدعوة الطرفين للجلوس على طاولة الحوار”.

وطالب رئيس مجلس الشورى اليمني، المجتمع الدولي بـ “استخدام كل الوسائل المتاحة لفرض السلام وفقا لمرجعياته الثلاث، بدءا بوقف إطلاق النار في كل أنحاء اليمن، ووقف الهجمات على المدنيين، وإطلاق سراح الأسرى، وفتح الطرق والمعابر لضمان وصول المساعدات الإنسانية”.

المصدر: سبوتنيك عربي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *