التخطي إلى المحتوى

قالت مؤسسة موانئ الحُديدة التابعة للحوثيين يوم أمس، إن 3 سفن محملة بالمواد الغذائية دخلت إلى الميناء مؤخرا، فضلا عن وجود 5 أخرى ستدخل لاحقا.

وأضافت المؤسسة في بيان لها أن 17 سفينة نفطية حصلت على تصريح دخول للميناء لكنها محتجزة أمام ميناء جازان السعودي منذ بداية هذا العام، حيث لم تسمح لها سلطات التحالف العسكري السعودي الإماراتي بدخول الحديدة.

كما نفت مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية وصول العشرات من ناقلات النفط إلى غاطس أو أرصفة ميناء الحديدة، وأكدت أنه منذ مطلع عام 2021 حتى اللحظة لم تصل أي ناقلة وقود إطلاقا إلى أرصفة ميناء الحديدة.

ولفت البيان إلى أن ناقلتي نفط كان من المتوقع وصولهما إلى ميناء الحديدة خلال أبريل/نيسان العام الماضي 2020 وأوشك أن يمر عليهما عام دون وصولهما.

وأكد أن قوات التحالف تحتجز حاليا 13 سفينة نفطية منها 9 سفن من عام 2020 و4 سفن من يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين العام الجاري 2021 “دون وجه حق، مخالفة بذلك كل الأنظمة والقوانين الدولية المتعارف عليها”.
المجتمع الدولي والأمم المتحدة

في هذا الصدد، طالب البيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوث الخاص للأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية بمراعاة معاناة الشعب اليمني وفتح الموانئ اليمنية، خاصة ميناء الحديدة والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية والمواد الغذائية دون قيد أو شرط.

وفي وقت سابق، قال كل من مبعوث الأمم المتحدة في اليمن مارتن غريفيث ومنسق الأمم المتحدة للمساعدات مارك لوكوك إن دخول واردات الوقود التجارية إلى ميناء الحديدة ممنوع منذ يناير/كانون الثاني، وحث كلاهما الحكومة على السماح بعمليات التسليم.

وعبر مجلس الأمن أمس الخميس عن “قلقه بسبب الوضع الاقتصادي والإنساني المتردي، والتأكيد على أهمية تسهيل وصول المساعدات الإنسانية، علاوة على دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة”.

المصدر: الجزيرة نت

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *