التخطي إلى المحتوى

بعد منعها من نشر الاخبار او مشاركة الاخبار على منصتها، شركة فيسبوك تعلن انها توصلت إلى صفقة مع الحكومة الاسترالية، بخصوص عودة صفحات الاخبار وتداولها

وجاء هذا الاعلان بعد مفاوضات بين الحكومة الاسترالية وشركة فيسبوك الضخمه، والتي تم الاتفاق على إعادة صفحات الاخبار وتداولها، من المقرر أن تمرر قانونًا جديدًا للإعلام يتطلب دفع المنصات الرقمية مقابل الأخبار.

وصرحت شركة فيسبوك: بعد الكثير من المفاوضات، نحن مقتنعون بموقف استراليا على عدد من التغييرات والضمانات التي تعالج مخاوفنا الأساسية بشأن السماح بالصفقات التجارية التي تعترف بالقيمة التي توفرها منصتنا للناشرين بالنسبة للقيمة التي نتلقاها منهم.

وأضافت شركة فيسبوك في تصريحها: ان نتيجة لهذه المفاوضات وعقد الصفقه، يمكننا الآن العمل على زيادة استثماراتنا في صحافة المصلحة العامة واستعادة الأخبار عبر فيسبوك للأستراليين في الأيام المقبلة.

وبعد ان ادخل رئيس الوزراء سكوت موريسون، قرار بالتغييرات في الوقت الاخير على القانون الذي بسبب تم توقيف شركة فيسبوك، المقترح في البرلمان ومن المتوقع أن يتم التصويت عليه ليصبح قانونًا قريبًا

وإذا تم الموافقة على هذا القرار، فانة سوف يترتب عليه الاتي، جعل المنصات الرقمية تدفع لوسائل الإعلام المحلية والناشرين لربط محتواها في موجز الأخبار أو نتائج البحث.

وهذا بموجب القانون الاسترالي على تعديل المقترحات، تأخذ الحكومة الأسترالية في الاعتبار الاتفاقيات التجارية التي أبرمتها المنصات الرقمية مع شركات الإعلام الإخباري المحلية قبل أن تقرر ما إذا كان القانون ينطبق على عمالقة التكنولوجيا.

كما تنبه وتورسل اشعارات من الحكومة الاسترالية للمنصات الرقمية قبل شهر من الوصول إلى القرار النهائي.

ويشمل البلاغ على فترة انتظار لا تتجاوز الشهرين الرقمية والناشرين بالوساطة في الصفقات قبل إجرائها لدخول التحكيم كملاذ أخير.

وكان التحكيم مشروط على نقطة وضعتها شركة فيسبوك، وينص مشروع القانون على أنه إذا لم يتمكن الطرفان من التوصل إلى صفقة تجارية، فيمكن للمحكمين المعينين من الحكومة اتخاذ قرار بشأن السعر النهائي من خلال الحكم لصالح أي من الطرفين مع عدم وجود مجال لاتفاق وسط.

وصرت الحكومة الاسترالية: إنه من المتوقع أن توفر تعديلات اليوم الثلاثاء مزيدًا من الوضوح للمنصات الرقمية والمؤسسات الإخبارية حول كيفية تنفيذ قانون المساومة.

وقالت الحكومة الاسترالية ايضا في تصريحها أن ذلك يضيف أيضًا مزيدًا من الزخم للأطراف للمشاركة في المفاوضات التجارية خارج قانون المساومة الإعلامية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *