التخطي إلى المحتوى
مقابلة بيدري جونزاليس لاعب برشلونة مع مجلة فرانس فوتبول بمناسبة تتويجه بجائزة كوبا

في مقابلة أجراها اليوم لاعب برشلونة اللاعب بيدري مع مجلة فرانس فوتبول بمناسبه تتويجة بجائزه كوبا نسرد لكم جميع تفاصيل االمقابله،والتي تطرق فيها لكثير من الأحداث التي تجري في برشلونة العامه والشخصيه.

 مقابلة بيدري جونزاليس لاعب برشلونة مع مجلة فرانس فوتبول بمناسبة تتويجه بجائزة كوبا وكانت تم توجيهه عدة أسئلة من لاعبين وأبرزهم الأسطورة ميسي ،، وتأتيكم المقابلة كالآتي ..

• ‏هل نعتبر أنك فزت بتحدي العائلة وتفوقت على والدك؟ (والده كان لاعباً في الدرجة الثالثة)…..

بيدري جونزاليس: أبي أخبرني أنني أصبحت أفضل منه، هذا أمر مؤكد، لكنني لم أشاهده يلعب، وبالتالي لم أتعلم منه، لكن حب الكرة يسري في جيناتنا.

‏بيدري جونزاليس: والدي هو مرجعية بالنسبة لي، عائلتنا تحب الكرة، كنت ألعب وأنا صغير في باخامار، وهي قرية صغيرة في تينيريفي، أنا وأخي، كنا نخترع لعبتنا، ونضع الأقفاص كي نلعب، لكننا كنا نستمتع، كرة القدم في جزر الكناري مختلفة، كان ينبغي لي أن أتعلم كيف أكون الفائز دائماً.

• ‏ما هو حلمك الأكثر جموحاً؟

بيدري جونزاليس: كي أكون صادقاً، اللعب لبرشلونة، كما الفوز بالأبطال و كأس العالم مع إسبانيا، كنت و أنا صغير أحب أن أصبح رجل إطفاء (يضحك ).

‏بيدري جونزاليس: بدأت ألعب الكرة وأنا صغير، في سن الثالثة، في مركز قلب الدفاع، ثم تحولت للهجوم وسجلت أهدافاً أكثر من اليوم، أحب اليوم أن أقوم بالتمرير وتقديم الأسيست، أحب أن أجعل الأمور سهلة للآخرين.

• ‏ماذا تتذكر من سنواتك في لاس بالماس؟

بيدري جونزاليس: من دون لاس بالماس، لم أكن لأتحدث إليكم اليوم، أمضيت أسبوعاً من الإختبارات مع ريال مدريد، كان ذلك في ظل طقس بارد، و لم أعجبهم، كان لاس بالماس خياراً طبيعياً لأي طفل من جزر الكناري، هو أفضل فريق في تينيريفي.

‏بيدري جونزاليس: كان لمدربي بيبي ميل دور أساسي في نضوجي، أكتسبت خبرة في ذلك الدوري، دوري الدرجة الثانية الإسباني صعب للغاية ويعتمد على القوة البدنية، أكثر من السيطرة، ليس كما هو الحال في برشلونة.

• ‏سؤال من خوان لابورتا:

هل كنت تعتقد أنك ستكون أحد اللاعبين الذين وقع عليهم الاختيار للعب في برشلونة، ماذا يدور برأسك حين تلعب؟

بيدري جونزاليس: بدأت اللعب مع البارسا من دون جمهور، كنت أرفع رأسي وأشاهد المدرجات فارغة، بعد أول مباراة لي مع الجمهور، مررت بلحظات من الفراغ، هل كان ذلك حقيقة؟.

‏بيدري جونزاليس: ما يدور في رأسي، حين أحصل على الكرة، لا أفكر بشي آخر، لا يوجد مجال لذلك، هكذا أفعل الأمور بشكل أفضل، إن فكرت في شيء أو شيئين، ستنتهي أمورك، من قبل لم أكن أفكر وأجمع المعلومات، اليوم أحلل الخصم وسلوك المدافعين كي أتصرف أفضل.

• ‏سؤال من الأسطورة ميسي لـ بيدري:

ما هي المباراة التي تحمل لها ذكريات خاصة؟

بيدري جونزاليس: لعبت مباريات بقيت معي في ذاكرتي، لكنني أتذكر مواجهة اليوفي والفوز عليهم 2-0 في تورينو، ستبقى هذه المباراة مميزة، كنت أستكشف دوري الأبطال، فزنا وقدمنا مباراة رائعة.

‏بيدري جونزاليس: من السهل الإستمتاع عند اللعب مع ليو، لطالما قُلت بأنه الأفضل في العالم. في كل مرة ألعب معه أذهب للبحث عنه والتمرير له، لا تسأل نفسك، فأنت تعرف أنه سيقوم بالأمر بأفضل شكل ممكن.

• ‏سؤال من بيكيه:

يقول البعض أن لديك صفات مشتركة من تشافي ومن إنييستا، ماذا تريد أن تأخذ من كل واحد منهما؟

بيدري جونزاليس: أود أن أحصل على كل شيء (يضحك ).

بيدري جونزاليس: أريد أن يكون لدي قدرة تشافي على الحركة وهو مستحوذ على الكرة، كان من المستحيل إستخلاص الكرة منه، دائماً هو في المكان الصحيح ويستقبل الكرة بالشكل الصحيح، وهو ينجح دائماً بإيجاد الحلول.

‏بيدري جونزاليس: أما إنييستا، جودته متميزة في تمريرات الواحد اثنين، كما أنه يسهل الأمور على زملائه عبر موهبته، وهذا يساعده لتقديم إستعراض بالكرة، هذه الأشياء تلهمني وأحاول إعادة فعلها.

• ‏سؤال من بوسكيتس: كيف عشت شغفك ببرشلونة؟

بيدري جونزاليس: كنت أشاهد المباريات مع والدي وأنا صغير، أشاهدها مع 30 شخصاً كلهم يحبون برشلونة، تتابع هذه المباريات مع مشاعر جارفة، كنت أذهب بعد فوز برشلونة بالألقاب لأحتفل في نافورة قريبة من بيتنا، أحببت تشافي وإنييستا وبوسكيتس.

• ‏سؤال من دي بروين: “من الجوائز الموجودة حالياً، أي منها تتطلع للفوز بها؟”

بيدري جونزاليس: الكرة الذهبية، لكن قبل ذلك أريد الفوز بالألقاب الجماعية فهي الأهم. على سبيل المثال، الفوز بكأس العالم مع المُنتخب الوطني سيكون أمر مجنون.

‏بيدري جونزاليس: أنا سعيد جداً بالفوز بجائزة كوبا، إنها تُكافئ العمل الذي قمت به على مدار السنة. آمل أن تكون هذه البداية.

‏بيدري جونزاليس: من الفخر خلافة وحشين مثل مبابي ودي ليخت الذين فازوا بجائزة كوبا، هُما نجمين، والمُستقبل لهما.

‏بيدري جونزاليس: لم نعتد دائمًا على المكافأة عن طريق الفوز بالجوائز، إنييستا على سبيل المثال لم يفز بالكرة الذهبية من قبل.

‏بيدري جونزاليس: لم نعتد دائمًا على المكافأة عن طريق الفوز بالجوائز، إنييستا على سبيل المثال لم يفز بالكرة الذهبية من قبل.

• ‏لابورت: هل يمكنك أن تؤكد لنا أنك لاعب تنس طاولة أفضل من لاعب كرة قدم؟

بيدري جونزاليس: (يضحك ) حسنًا، صحيح أنني أحبها كثيرًا ألعب ضد والدي في المنزل. كما  كان لدي مدرس جيد في الألعاب الأولمبية مع ماريا (لاعبة تنس طاولة) علمتني بعض النصائح لتحسين نفسي.

‏بيدري جونزاليس: أنا فخور بتجسيد أسلوب اللعب في جزيرتي وأسلوب حياتها. إنها حياة الاسترخاء. نحن أناس نحب ممارسة شغفهم. أنا شغفي كرة القدم. وفي جزر الكناري سترى دائمًا أشخاصًا يحبون الحياة ويبتسمون. كل شيء مختلف عن إسبانيا التي نعرفها.

‏بيدري جونزاليس: لدي علاقة رائعة مع جيرارد مورينو، نضحك كثيراً وغالباً ما نجلس جنباً إلى جنب عندما نأكل، أحاول أن أجلب السعادة في حياتي. الفرح يجلب الفرح. أود أن أقول أيضاً إنني فخور بكل ما يحدث لي وآمل أن يستمر هذا.

• ‏إدميلسون: حدثنا عن قدومك إلى برشلونة؟

بيدري جونزاليس: كان صعبا بعض الشيء. وصلت عندما كان الفريق يستعد في لشبونة، وكنت أتدرب بدون المجموعة فقط مع ترينكاو وماثيوس فرنانديز. كانت لحظات خاصة جدًا وغير متوقعة.

‏بيدري جونزاليس: عندما أتيت كنت متوتر بشأن مقابلة بقية الفريق. لكن بعد ذلك رحب بي الكباتن ميسي، بوسكيتس، جوردي ألبا. وهناك تغيّر  العالم بالكامل. حيث لم أكن خائفًا حقًا من أن أكون على الهامش.

‏بيدري جونزاليس: في لاس بالماس لا أحد يوقفك في الشارع لالتقاط صورة أو توقيع، هذا لا يحدث أبدًا. أما هنا، سرعان ما يكون هناك تجمع عليك. كنت أتساءل، لماذا يريدون صورة معي؟

• ‏إريك جارسيا: كيف تغيّرت حياتك في برشلونة؟

بيدري جونزاليس: كل شيء أصبح مختلف، عشت في لاس بالماس هادئًا ووصلت إلى برشلونة  نادي أحلامي، مدينة لم أكن أعرفها على الإطلاق. كل شيء سار بسرعة.  لقد لعبت كثيرًا في موسمي الأول. كل روتيني تغيّر.  اليوم أعيش هنا مع أخي وهو شخص مهم للغاية في حياتي.

‏بيدري جونزاليس: من داخلي أنا هادئ هذا لم يتغير. أحب أن أكون هادئًا في المنزل.

‏بيدري جونزاليس: أنا أستمتع بالحياة في برشلونة. إنها مدينة رائعة للغاية يوجد بها كل شيء خاصة الشواطئ، ولا يمكن تصور العيش بدونها (يضحك) لدي كل ما يثير إعجابي وخاصة الطقس. نعم لدي الكثير من المتاعب مع البرد لكن سيكون من الصعب اللعب في مكان آخر.

• ‏ما هو روتينك لكي تبقى على القمة؟

بيدري جونزاليس: بداية اليوم بسيطة للغاية، أستيقظ وأذهب للتدريب. منذ وصول تشافي أصبحنا نأكل في النادي باتباع نصيحة خبير التغذية.  ثم بعد الظهر إذا كنت متعبًا أرتاح.

‏بيدري جونزاليس: لقد لعبت كثيرًا في الأشهر القليلة الماضية، لكني أحببت ذلك أنا متحمس لرياضتي. لن أشكو من اللعب أيضًا! في بعض الأحيان تشعر بالتعب هذا واضح لكن، إذا اتبعت البروتوكولات. أن تستمع إلى المتخصصين، فلا بأس.

بيدري جونزاليس: أنا أراجع المباريات كاملة إن أمكن، للإشارة إلى بعض التفاصيل. من الأسهل أن ترى ما فاتك. على سبيل المثال يجب أن أمضي قدمًا أكثر وأن يكون لدي تواجد أكبر في منطقة الخصم لأحرز المزيد. أحتاج أيضًا إلى مزيد من القوة لتحمل الضربات بشكل أفضل.

‏بيدري جونزاليس: أنا كناري لذلك يجهدني قليلاً عندما أكون بعيدًا جدًا عن حمام السباحة أو عن البحر. هنا لدي حمام السباحة وهو بارد نوعًا ما في الوقت الحالي.

• ‏ما هو أسلوبك في اللعب؟

بيدري جونزاليس: أنا لاعب خط وسط يريد التقدم إلى الأمام ولا يرى إلا ذلك. اللاعب صاحب الكرة دائمًا هو من يقرر. لا أحد لديه جهاز التحكم عن بعد للتحكم فيك. أحاول اتخاذ موقف مفاجئ لخصمي ورؤية كرة القدم بشكل مختلف عن الآخرين.

‏بيدري جونزاليس: لا أريد أن أكون مثل أي شخص آخر، فكرة القدم تميل إلى الوقوع في التقليد

‏بيدري جونزاليس: أحاول بالفعل رفع رأسي فوق أرضية الملعب لأكون في وضع جيد من أجل أن أكون قادرًا على النظر إلى الأمام وهذا ما سيسمح لي بإعطاء الكرة إلى لاعب أعلى في الملعب.

‏بيدري جونزاليس: تشافي لديه أفكار واضحة للغاية وأنا متأكد من أنني سأتحسن معه.

‏بيدري جونزاليس: لدي شهية للفرق التي تريد الكرة والذين ينجحون في الاحتفاظ بها، لذلك أفضل أن أكون في برشلونة وأن أحصل على الكرة بالطبع، لكنني لا أمانع الدفاع والضغط، أنا مستعد لأترك كل شيء على أرض الملعب من أجل برشلونة.

• ‏سؤال من والدة بيدري: ماذا تريدني أن أطبخ لك للإحتفال في جائزتك؟

بيدري جونزاليس: لا أعرف، أنا من يجب أن يتعلم الطبخ خاصة يجب أن أتعلم كيفية صنع الكعك، لكن مهما فعلتِ سوف يجعلني سعيداً

 نــــهــــايـــة الـــمـــؤتـــمــر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *